متلازمة شوغرن >>>>Sjögren.

زوجين سعيدين

ما هي متلازمة سجوجرن؟

متلازمة سجوجرن هي مرض التهابي يمكن أن يؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم ، ولكن غالبًا ما يؤثر على الغدد الدمعية واللعابية

نظرة عامة

متلازمة شوغرِن هي اضطراب في الجهاز المناعي

 يتم التعرف عليها بعَرَضَيها الأكثر شهرة وهما جفاف العين والفم.

وفي كثير من الأحيان، ترافق هذه الحالة اضطرابات أخرى في الجهاز المناعي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة.

 في متلازمة شوغرِن، تتأثر أولاً الأغشية المخاطية والغدد المفرزة للرطوبة بالعين والفم مما يؤدي إلى انخفاض إنتاج الدموع واللعاب.

على الرغم من أنه يمكن الإصابة بمتلازمة شوغِرن في أي سن، إلا أن أغلب الأشخاص يكونون أكبر من سن الأربعين عند تشخيصها.

 وتعتبر هذه الحالة أكثر شيوعًا في النساء بحيث تشكّل النساء 90% من مصابي المتلازمة

أحد الأمراض الرومتويديّة الأكثر انتشارًا، ولكنّها الأقلّ تشخيصًا من بينها.

 يُقدّر انتشارها بنحو 0.5%، حسب الإحصائيات الوبائية التي تمّ إجراؤها في عدّة دول أوروبيّة

يمكن تمييز شكلين أساسيّين لمتلازمة شوغرن :

 الشكل الأوّلي

     الذي يظهر كمرض بحد ذاته،

والشّكل الثانوي،

     وبه تصحب متلازمة شوغرن أحد الأمراض الرومتويديّة الأخرى، كالذّئبة الحُماميّة (SLE)، التهاب المفاصل الرومتويدي (Rheumatoid Arthritis)، تصلّب الجلد (scleroderma) والمزيد.

الأسباب

سبب متلازمة سجوجرن غير معروف

تعد متلازمة شوغرِن أحد اضطرابات المناعة الذاتية.

 يهاجم جهازك المناعي عن طريق الخطأ خلايا وأنسجة جسمك.

لم يتأكد العلماء من سبب إصابة بعض الأشخاص بمتلازمة شوغرِن.

 تجعل جينات معينة بعض الأشخاص أكثر عرضة لخطر وقوع اضطراب،

ولكن يبدو أن وجود آلية تحفيز ضروري أيضًا — مثل العدوى بفيروس معين أو سلالة معينة من البكتيريا.

في متلازمة شوغرِن، يستهدف نظام المناعة الغدد التي تصيب الدموع واللعاب أولًا.

 لكن يمكن أيضًا أن يتلف أجزاء أخرى من الجسم، مثل:

  • المفاصل
  • الغدة الدرقية
  • الكليتان
  • الكبد
  • الرئتان
  • الجلد
  • الأعصاب

عوامل الخطر

تحدث متلازمة شوغرن عادة للأشخاص الذين لديهم عامل أو أكثر من عوامل الخطر المعروفة، بما في ذلك:

  • العمر. 

عادة ما يتم تشخيص متلازمة شوغرن بين الأشخاص الأكبر من 40 عامًا.

  • الجنس.

 يعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة شوغرن.

  • الداء الروماتزمي.

 من الشائع بالنسبة للأشخاص المصابين بمتلازمة شوغرن الإصابة بمرض روماتيزمي — مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.

الأعراض

تطول قائمة الأشكال التي قد يظهر فيها مرض شوغرن،

 وقد تتراوح ما بين المرض الخفيف الذي تقتصر أعراضه على إصابة الأغشية المخاطيّة للعينين والفم،

وحتّى مرض مجموعي شديد مع إصابة شاملة لأجهزة الجسم ومنتشرة.

 تنجم أعراض متلازمة شوغرن الإكلينيكيّة التي تصاحبة، عن الإصابة بغدد الإفراز الخارجيّة، الأمر الذي يتجلّى بشكل واضح في جفاف العينين وجوف الفم.

العَرَضان الرئيسيان لمتلازمة سيوغرين هما:

  • العيون الجافة.
  • ·          قد تشعر بحرقان أو حكة أو رمل في عينيك.
  • يظهر الجفاف في العينين بشكل إثارة للعينين، احمرار متكرّر في اللحميّة وشعور شبيه بوجود حُبَيْبات الرمل فيها، كما تنتشر حالات التهاب الأعيُن المتكرّرة والمقاومة للعلاج.
  • جفاف الفم. 

قد تشعر كما لو أن فمك مليء بالقطن مما يجعل الابتلاع أو التحدث صعبًا.

يشكو المرضى، علاوةً على الإحساس بجفاف الفم، من خلل في البلع،

 ظهور الفطريّات والنّدوب الفمويّة،

وظهور التّسوّس الشّديد غير المسيطر عليه في الأسنان، الذي يسبّب ضررًا متقدّمًا للحنك

توجد أعراض إضافيّة لمتلازمة شوغرن،

 تشمل جفاف الجلد، الحنجرة، البلعوم،

 وجفافًا شديدًا في المَهْبِل لدى النساء المصابات،

والذي يسبب اضطراباً في الأداء الجنسي.

 قد ينشأ تضخّم في الغدد اللعابية لدى قسم كبير من الحالات (حوالي 50%),  خاصةً في الغدد الموجودة في الخد.

موقع الغدد اللعابية

كما قد يحدث لدى بعض المصابين بعَرَض سيوغرين واحد أو أكثر مما يلي:

  • ألم المفاصل وتورمها وتصلبها
  • الطفح الجلدي أو جفاف الجلد
  • جفاف المهبل
  • سعال جاف مستمر
  • الإجهاد الطويل

تشخيص متلازمة شوغرن

يعتمد التشخيص على مجموعة من

الأعراض

 والفحص البدني

 و معايير مختبريّة،

وتستوجب بصورة كبيرة إلمام الطبيب الفاحص بكافة أشكال الأعراض الإكلينيكيّة.

  • يتم تحديد جفاف الأعين

   بواسطة اختبار (Schirmer) لفحص كمّيّة إفراز الدّموع، وفحص الأعين بأداة تعرف بـ ” المصباح ذو الفَلْعَة ” (slit lamb).

  • يتم فحص الإفراز اللُعابي بشكل كمّي،

بواسطة المَوْضَعَة بالنّظائر للغدد اللعابيّة.

تكشف فحوصات المختبر

عن تنوّع المضادّات غير المحدّدة، من بينها

مضادّات لنُوى الخلايا (ANA)،

 العامل الرومتويدي (raumatoid factor)

ومضادّات محدّدة المميّزة لمتلازمة شوغرن.

   تشمل المضادّات Anti – Ro/SSA و- Anti – La/SSB.

  • يتم تحديد التشخيص المطلق لمتلازمة شوغرن اعتمادًا على عيّنة من الغدّة اللعابيّة في الشفة السّفلى،

 حيث يمكن إيجاد تجمُّعات خلايا لِمفاويّة المصحوبة بتدمير مبنى الغدّة السّليم، وهذه الخلايا مميّزة لهذه المتلازمة.

  •  

المضاعفات

تحدث أكثر المضاعفات شيوعًا لمتلازمة شوغرِن في العين والفم.

  • تسوس الأسنان 

لأن اللعاب يساعد على حماية الأسنان من البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان،

 لذا يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتسوس نتيجة جفاف الفم.

  • العدوى الفطرية. 

الأشخاص الذين يعانون من متلازمة شوغرِن هم أكثر عرضة بكثير للإصابة بمرض القلاع الفموي،

 وهو عدوى الخميرة بالفم.

  • مشاكل في الرؤية. 

يمكن أن يؤدي جفاف العينين إلى حساسية من الضوء

وعدم وضوح الرؤية وتضرر القرنية.

قد تؤثر المضاعفات الأقل شيوعًا في:

  • الرئتين أو الكلى أو الكبد. 

يمكن أن يسبب الالتهاب التهابًا رئويًّا أو التهابًا شعبيًّا أو مشكلات أخرى في رئتيك؛

وقد يؤدي إلى مشكلات في أداء الكلى؛

وربما يصيب كبدك بالتهاب كبدي أو تليف الكبد.

  • الغدد الليمفاوية. 

يصاب نسبة ضئيلة من الأشخاص المصابين بمتلازمة شوغرِن بسرطان الغدد الليمفاوية.

  • الأعصاب.

 قد تشعر بالخدر والوخز والحرقان في يديك وقدميك (اعتلال الأعصاب المحيطية)

العلاج

يعتمد علاج متلازمة شوغرن على الجزء المصاب بها من الجسم.

 يعالج الكثير من الأشخاص جفاف العين وجفاف الفم الناتج عن الإصابة بمتلازمة شوغرن باستخدام قطرات العين التي تصرف دون وصفة طبية وبشرب الماء بمعدل أكبر.

 لكن يحتاج بعض الأشخاص

تناول الأدوية

وفقًا لأعراضك، قد يقترح طبيبك الأدوية التي تعمل على الآتي:

  • خفض التهاب العين. 

قد يوصي طبيب العيون بقطرات العين التي تُصرف بوصفة طبية، مثل السيكلوسبورين (ريستازيس) أو ليفيتيجراست (اكسدرا)

إذا كنت تعاني جفاف العين الذي تتراوح شدته بين المتوسط والحاد.

  • زيادة إنتاج اللعاب. 

قد تزيد أدوية، مثل بيلوكاربين (سالاجين) وسيفيميلين (إيفوكساك)،

من إنتاج اللعاب

وأحيانًا الدموع. قد تتضمن الآثار الجانبية التعرق وألم البطن والتورد والتبول الزائد.

  • معالجة بعض المضاعفات.

 إذا كنت مصابًا بأعراض التهاب المفاصل،

 فقد تستفيد من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)

أو أدوية التهاب المفاصل.

ينبغي علاج حالات العدوى الفطرية في الفم بالأدوية المضادة للفطريات.

  • علاج الأعراض على مستوى الجهاز. 

غالبًا ما يكون هيدروكسي كلوروكوين

    وهو أحد العقاقير المصممة لعلاج الملاريا،

     مفيدًا في علاج متلازمة شوغرن.

يمكن أيضًا وصف الأدوية التي تكبت جهاز المناعة، مثل الميثوتريكسات

الجراحة

قد يساعد إجراء جراحة بسيطة مثل

غلق القنوات الدمعية التي تصرف الدموع من عينك (سدّ القناة الدمعية)  

   في تخفيف جفاف العين.

 يتم إدخال سدادات من الكولاجين أو السيليكون في القنوات الدمعية للمساعدة على الحفاظ على الدموع.

المرضى الذين يعانون من أعراض جهازية نادرة ولكنها خطيرة،

مثل الحمى والطفح الجلدي، وآلام في البطن، أو الرئة أو مشاكل في الكلى،

 قد تتطلب العلاج

مثل بريدنيزون (Deltasone

و / أو الأدوية المثبطة للمناعة مثل 

ميثوتريكسات (Rheumatrex)، 

الآزويثوبرين (Imuran ) ،

 ميكوفينولات (سيلسبت)

أو سيكلوفوسفاميد (سيتوكسان).

بالإضافة إلى ذلك ، يقوم الباحثون بتقييم ريتوكسيماب (ريتوكسان) والعلاجات البيولوجية الأخرى لعلاج حالات سجوجرن التي تؤثر على الجسم بأكمله

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

تستجيب العديد من أعراض متلازمة شوغرن جيدًا لتدابير الرعاية الذاتية.

للتخفيف من جفاف العين:

  • استخدم الدموع الصناعية، أو إحدى المواد المرطبة للعيون أو كلتيهما. 

تساعد الدموع الصناعية — في شكل قطرات للعين — والمواد المرطبة للعيون — في شكل قطرات للعين أو جل أو مرهم — في التخفيف من عدم الارتياح المرتبط بجفاف العينين.

لا يتعين عليك وضع المواد المرطبة للعيون بنفس معدل استخدامك للدموع الصناعية.

نظرًا لقوامها السميك،

قد تؤدي المواد المرطبة للعيون إلى تشويش الرؤية لديك كما تتجمع على رموشك،

 ولهذا السبب ربما ترغب في استخدامها في المساء فقط.

ربما يوصي الطبيب باستخدام الدموع الصناعية التي لا تحتوي على مواد حافظة،

والتي قد تتسبب في تهييج العينين لدى الأفراد المصابين بمتلازمة العين الجافة.

  • ارتفاع نسبة الرطوبة. 

قد يساعد ارتفاع نسبة الرطوبة في الأماكن المغلقة وتقليل التعرض للهواء الشديد في الوقاية من جفاف العينين والفم الذي يتسبب في الشعور بعدم الارتياح.

 فعلى سبيل المثال، تجنب الجلوس أمام المروحة أو فتحة مكيف الهواء،

 وارتد نظارات أو واق للعينين عند الخروج.

للوقاية من جفاف الفم:

  • امتنع عن التدخين. 

قد يتسبب التدخين في تهييج وتجفيف الفم.

  • تناول المزيد من السوائل. 

تناول رشفات من السوائل،

 لا سيما المياه، على مدار اليوم.

تجنب تناول القهوة أو الكحوليات

لأنها قد تتسبب في تفاقم أعراض جفاف الفم.

وتجنب كذلك المشروبات الحمضية مثل الكولا وبعض المشروبات الرياضية لأن المادة الحمضية قد تتسبب في الإضرار بالمينا الموجودة بأسنانك.

  • تحفيز تدفق اللعاب. 

قد يعزز مضغ العلكة الخالية من السكر أو الحلوى بنكهة الليمون من تدفق اللعاب.

 نظرًا لأن متلازمة شوغرن تزيد من مخاطر إصابتك بالحفر السنية،

 قلل من تناول الحلويات، لا سيما بين الوجبات.

  • جرب اللعاب الصناعي. 

غالبًا ما تكون منتجات بدائل اللعاب أكثر فائدة من الماء العادي نظرًا لاحتوائها على مادة مرطبة تساعد في الحفاظ على ترطيب الفم لمدة أطول.

 تتوفر المنتجات المذكورة في شكل بخاخ أو أقراص استحلاب.

  • استخدم بخاخ المحلول الملحي الأنفي. 

قد يساعد بخاخ المحلول الملحي الأنفي في ترطيب وتنظيف الممرات الأنفية

حتى تتمكن من التنفس بسهولة من أنفك.

قد يتسبب جفاف وانسداد الأنف في زيادة التنفس من الفم.

صحة الفم

يزيد جفاف الفم من مخاطر إصابتك بالحفر السنية وفقدان الأسنان.

للمساعدة في الوقاية من أنواع المشكلات المذكورة:

  • اغسل أسنانك واستخدم الخيط بعد كل وجبة
  • قم بزيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة، مرة كل ستة أشهر على الأقل
  • استخدم علاجات الفلورايد الموضعية اليومية وغسول الفم المضاد للميكروبات

المناطق الأخرى التي تتعرض للجفاف

إذا كنت تعانين مشكلة جفاف الجلد،

    فتجنبي استخدام المياه الساخنة عند الاستحمام.

ربتي على بشرتك — لا تمسحي — بالمنشفة،

 مع وضع مادة مرطبة عندما تكون البشرة مبللة.

استخدمي القفازات المطاطية عند غسل الأطباق أو تنظيف المنزل.

 تساعد مرطبات المهبل والمواد المرطبة السيدات اللاتي يعانين جفاف المهبل.

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب