عملية تصحيح انحراف ابهام القدم

انحراف ابهام القدم

هي حالة انحراف ابهام القدم الى الخارج المصاحب بانحراف السلامية الاولى للقدم الى الداخل وتسبب تشوهات بالقدم مع اوجاع شديدة خاصة عند ارتداء الحداء.

حالة مرضية ناتجة عن انحراف ابهام القدم باتجاه الاصابع الاخرى في منطقة تمفصل الاصبع مع عظم المشط الاول . ويعد انحراف ابهام القدم من اكثر تشوهات القدم شيوعا عند البالغين، حيث تتراوح نسبة المصابين 4-2% من البالغين، ولا يوجد اختلاف كبير في هذه النسبة بين المجتمعات التي تستعمل الاحذية وتلك التي لا تستعملها إلا بالمناسبات .

ترجح معظم الدراسات ان 10% من النساء البالغات يعانين من هذه المشكلة ولكن بدرجات متفاوتة، وقد ذكرت النساء بالذات لأن 88% من المصابين هم من النساء ويحدث التشوه في القدمين غالبا .

يعتمد مفصل ابهام القدم مع عظم المشط الاول في استقراره على الاربطة الساندة للمفصل وعلى التوازن في قوة العضلات العاملة على المفصل . وان فقدان التوازن الدقيق بين هذه العوامل المسؤولة عن استقرار المفصل سيؤدي بالنتيجة إلى انحراف في الاصبع، واتجاه الانحراف يحدده طبيعة الاختلال في القوى الديناميكية المؤثرة ومجموعة من العوامل الداخلية التشريحية في القدم واخرى خارجية

الاسباب

لا يوجد سبب منفرد يمكن ان يعزى له انحراف ابهام القدم ولكن هناك مجموعة من الاسباب والعوامل التي من الممكن ان تؤثر بدرجات متفاوتة في وقت ظهوره وشدة الانحراف وسرعة تطوره وبالتالي يمتد تأثيرها إلى الخطة العلاجية:

– اسباب وراثية

في احدى الدراسات كان العامل الوراثي واضحاً في عوائل 72% من المشتركين في الدراسة، وفي دراسة اخرى تبين توارث التشوه في اكثر من جيل متعاقب في العائلة الواحدة ويرجع البعض انتقال الحالة إلى الابناء من خلال الام

– الجنس

نسبة اصابة الاناث إلى الذكور 1:،9 يرجع البعض ذلك إلى انتقاله في الاناث كصفة سائدة من خلال الكروموسومات الجنسية وفي الذكور ينتقل كصفة متنحية من خلال الكروموسومات الجسدية

 – الامراض الروماتزمية خاصة مرض الروماتويد

– ارتداء الاحدية الضيقة والمدببة من الامام

الحذاء ذو المقدمة الضيقة بكعب عال أو حتى بكعب منخفض يساعد ويعجل على انحراف ابهام القدم (هذه المعلومة لا يختلف عليها اثنان مهما بلغ مستواهم الثقافي، ولكن مع ذلك لا تزال مشاغل الاحذية تنتجها لانها مازالت مطلوبة من الزبائن أما لمواكبة المعرضة أو لاكتساب الطول أو للاثنين معا، وقد اعجبني رأي قرأته مؤخرا يصف الحالة: طول مؤقت ومشكلة دائمة

– بعض الكسور بالقدم والساق

– بعض امراض الاعصاب والعضلات

– شكل القدم

شكل القدم قد يكون عاملاً مساعداً على الانحراف، ومن امثلة ذلك: تسطح القدم: المصابون بتسطح القدم معرضون لانحراف ابهام القدم اكثر من غيرهم وذلك بسبب تعرض مفصل الابهام مع عظم المشط الاول إلى قوى داخلية وخارجية تعمل على دفع الابهام باتجاه الاصابع الاخرى، واستعمال الدعامات الخاصة لعلاج تسطح القدم في وقت مبكر قد يساعد على ابطاء تطور الانحراف .

الابهام الطويل والقدم المصرية: تمتاز القدم المصرية بكون الاصبع الابهام اطول من الاصبع الثاني (عكس القدم اليونانية) ويعتقد البعض ان هذا الاختلاف التشريحي قد يكون عاملا مساعدا على انحراف الابهام .

– مضاعفات لبعض الكسور أو قطع في الاربطة والاوتار والاعصاب

 

التغيرات المرضية

ان الالمام بالتغيرات المرضية المصاحبة لأي مرض يساعد على معرفة وفهم الاسباب المؤدية للحالة وعلاقة الاعراض والشكوى بهذه التغيرات والتنبؤ بما ستؤل اليه الحالة المرضية مما يساعد على وضع الخطة العلاجية المناسبة لكل حالة . في القدم الطبيعية ابهام القدم لا يشكل خط مستقيم مع عظم المشط الاول انما ينحرف بدرجة بسيطة إلى الخارج، وعندما تزداد درجة الانحراف عن المعدل الطبيعي تعتبر الحالة مرضية (شكل5)، حيث ينزلق الابهام على رأس عظم المشط مما يؤدي إلى انكشاف الجزء الداخلي لرأس عظم المشط الاول ويظهر على شكل نتوء عظمي يسمى Bunion)) والبعض يسميه العظمة . وكلما ازداد الانحراف إلى الخارج تتقلص الحقيبة المفصلية والاربطة والعضلات في الجهة الخارجية للمفصل مما يؤدي بالتالي إلى شد الابهام اكثر إلى الخارج وبهذا يدخل الابهام في حلقة مفرغة من انحراف – تقلص وشد – وانحراف، وفي الناحية الاخرى من المفصل تتعرض الحقيبة المفصلية والاربطة والعضلات إلى ارتخاء وتمدد مما يلغي تأثيرها على الحد من استمرار الانحراف . ان انكشاف الجزء الداخلي لرأس عظم المشط الاول سيعرضه للالتهاب نتيجة احتكاكه الدائم بالحذاء، وكلما ازدادت صلابة المادة المصنوع منها الحذاء ازدادت حدة الالتهاب . ومع استمرار انحراف الابهام ستتعرض اصابع القدم الاخرى للضغط ومن ثم إلى التشوه وكذلك مقدمة القدم، وكثيرا ما يصاحب انحراف الابهام الشديد تشوه في الاصبع الثاني حيث يأخذ شكل المطرقة . وفي الحالات المتقدمة لانحراف الابهام يتعرض مفصل الاصبع مع عظم المشط للتآكل نتيجة لتعرضه لجهد غير طبيعي

الاعراض

– بداية يشعر المريض ببعض الاوجاع عند ارتداء الحذاء

تبدأ الاعراض ببعض الآلام في الجهة الداخلية لمفصل ابهام القدم عند ارتداء الحذاء وخصوصا الضيق منها والكعب العالي أسو الاحذية القاسية الجلد، ومع الوقت يظهر احمرار وتورم مصاحب بألم في ذات المنطقة.

وفي البداية تزول هذه الاعراض بعد فترة من خلع الحذاء ولكن مع الوقت تصبح الآلام أشد وقد تدوم لأيام أو بضعة اسابيع، ومع تطور الانحراف وظهور النتوء العظمي نتيجة لانكشاف الجهة الداخلية لرأس عظم المشط وتسطح مقدمة القدم تبدأ معاناة من نوع اخر حيث ان النتوء العظمي يكون عرضة للالتهاب نتيجة للاحتكاك الدائم بالحذاء،ويظهر ذلك على شكل احمرار في المنطقة المجاورة للنتوء مع تورم وتحسس شديد للالم والجلد يبدو رقيق المظهر والملمس

– ظهور نمو عظمي من الجهه الداخلية لرأس السلامية الاولى للقدم ويتبعها

ومع تكرر الاحتكاك والالتهاب يتكون كيس زلالي بين الجلد والعظم مما يظهر النتوء العظمي كأنه قد ازداد حجمه، وهذا بدوره يؤدي إلى صعوبة في لبس الاخذية المغلقة وحتى الاعتيادية منها

– انحراف الاصبع الى الجهه الخارجية

تزداد الحالة سؤ في الانحراف عند عدم اتخاد الاجرأات التي تمنع حدوث الانحراف ودلك بالاستمرار بارتداء الحداء الضيق

– ظهور تشوهات في الاصابع الاخرى وخصوصا الاصبع الثاني

وكذلك حدوث مسامير لحمية على مفاصل الاصابع وباطن مقدمة القدم، وتيبس في مفصل الاصبع نتيجة لتآكل المفصل . وفي بعض الحالات قد تظهر الأم في الساق أو اسفل الظهر .

 

التشخيص

يعد انحراف ابهام القدم السبب الرئيسي لآلام مقدمة القدم، وتشخيص الانحراف ليس من الصعوبة بمكان ولا يحتاج إلى طبيب حيث غالبا ما يتم التشخيص من قبل صاحبة المشكلة أو ذويها، ولكن وقد تستمر الاعراض بالتطور ببطء لعدة سنوات قبل ان تصبح من الشدة بحيث تدفع المريضة لطلب النصيحة الطبية، وفي السنوات الاخيرة ازدادت اعداد المراجعات للعيادات المختصة لطلب العلاج لحالات الانحراف المبكر لاغراض جمالية .

لغرض التشخيص يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمريض ومن ثم يقوم بالفحص السريري للقدم وقد يحتاج إلى فحص العمود الفقري والاطراف السفلى للتأكد من عدم وجود حالة مرضية عامة لها علاقة مباشرة بالانحراف . ومن ثم يطلب عمل اشعة سينية للقدمين بوضع الوقوف للتأكد من التشوه ودرجة الانحراف وكذلك حالة مفصل الابهام ومدى استقراره وفيما اذا كان هناك تآكل في المفصل  وفي حالة الأطفال يتم تقييم مدى اكتمال نمو العظام في القدم

ويصنف شدة الانحراف الى:

  • بسيط
  • متوسط
  • شديد

وذلك تبعا لدراسة الصورة الشعاعية وقياس زاوية انحراف الابهام إلى المحور الطولي لعظم المشط الاول

التغيرات المرضية

– حدوث قصر بعضلات الابهام الخارجية
– حدوث قصر بكبسولة الابهام الخارجية
– حدوث تمدد بكبسولة الابهام الداخلية
– انزلاق عظمتي الابهام ( السيسامويدز ) من مكانيهما الي الخارج
– انزلاق عظمة الابهام الاولى من على رأس السلامية الى الخارج
– بروز نمؤ عظمي على راس السلامية من الداخل ( بانيون) وتكون كيس سينوفي على هدا النمؤ (برسا ) قد تلتهب نتيجة الاحتكاك المتكرر مما يزيد الاوجاع .
– نتيجة لانزلاق عظمتي الابهام يتكون تغيير عظمي وزوائد عظمية ويتكون التهاب سينوفي بالمفصل وتزداد الحالة

العلاج

العلاج التحفظي

وهو العلاج بالوسائط غير الجراحية، قد ينجح العلاج التحفظي في السيطرة على المشاكل الناتجة عن انحراف الابهام وقد يحد من سرعة تطور الانحراف ولكنه لا يستطيع تعديله ينصح بهذا النوع من العلاج للحالات البسيطة وكذلك للاقدام التي لم يكتمل نمو العظم فيها بعد . ويشمل:

  • الاحذية: يجب الامتناع عن لبس الاحذية ذات المقدمة الضيقة والكعب العالي، واختيار الحذاء بكعب منخفض ومقدمة عريضة وجلد طري وارضية مصنعة من مادة لينة ومرنة .

  • الدعامات والمساند: تتوافر في الصيدليات ومراكز العناية بالقدم انواعمختلفة من الدعامات والمساند لم يثبت علميا ان أياً منها يمنع انحراف الاصبع ولكن استعمالها ممكن ان يساعد على الحد من سرعة تطور الانحراف، واسمها يدل على عملها حيث انها تسند وتدعم الاصبع في وضع معين وحالما ترفع من مكانها يعود الاصبع لما كان عليه .

وعند استعمال أي منها يجب الالتزام بمواصفات الحذاء التي سبق ذكرها للحصول على اكبر قدر من الفائدة منها . كما سبق ذكره هناك انواع مختلفة متوفرة ولكن عموما يمكن تقسيمها إلى مجموعتين، مجموعة تتضمن قطعة مصنعة من مادة طرية توضع بين الابهام والاصبع الثاني لغرض حفظ المسافة بين الاصبعين ومن الممكن استعمال هذه القطع مع الاحذية، والمجموعة الثانية تشمل على مساند تعمل على شد الابهام إلى الداخل بعيدا عن الاصبع الثاني والمحافظة عليه في هذا الوضع وتستعمل هذه المساند اثناء النوم . ولكن في حالة انحراف الابهام المصاحب لتسطح القدم بجب استعمال المساند الخاصة بتسطح القدم قبل استعمال تلك

علاج الالتهابات

ان احد اسباب الآلام هو التهاب الانسجة والجلد في منطقة النتوء العظمي وكما سبق ذكره . لعلاج هذه الحالات ينصح بالراحة واستعمال الاحذية المفتوحة أو الصندل، ووضع كمادات باردة، واستعمال الادوية المسكنة والمضادة للالتهاب ويساعد استمال بعض المراهم على التقليل من تهيج الجلد وترطيبه

في الحالات البسيطة يجب ارتداء الحداء الواسع من الامام او لبس مقوم ابهام القدم .
– يجب وضع كمادات باردة على موضع التورم .
– يجب اخد المسكنات

 

العلاج الجراحي

الهدف من التداخل الجراحي هو تعديل انحراف الابهام واستصال البروز العظمي، وينصح باجراء العملية في الحالات التي لم يعد العلاج التحفظي يساعد في السيطرة على الألم وكذلك في حالات الانحراف الشديد الذي قد يسبب بالاضافة إلى الآلم تشوهات في الاصابع الاخرى وصعوبة في ايجاد الحذاء المناسب، ومن الممكن الأخذ في الاعتبار المشاكل النفسية والاجتماعية التي قد تؤثر على المصابات في سن مبكرة كسبب لاجراء العملية، إلا ان اجراء العملية لغايات تجميلية غير محبذ ولا ينصح به ولكن بالرغم من ذلك لوحظ في السنوات الاخيرة زيادة في اعداد العمليات التي تجرى لتحسين مظهر القدم . وكذلك ينصح بتجنب التداخل الجراحي قبل اكتمال النمو أو على الاقل نمو عظم المشط الاول الذي غالبا ما يكون تقويمه جزء مهم من العملية، وقد لوحظ ان احتمالات عودة الانحراف بعد العملية اعلى في الأطفال والعمر المبكر مما هي في البالغين والكبار في السن، وكذلك فإن احتمالات الانحراف المعكوس هو اعلى قبل سن البلوغ من الاعمار الاخرى .

قبل اجراء العملية يجب على المريض الاستفسار عن كل ما يشغل خاطره من اسئلة حول العملية وما بعدها، ومن ناحية اخرى فإن من واجب الجراح تجاه المريض شرح ظروف العملية والبدائل الممكنة وكذلك المضاعفات المتوقعة والخطة العلاجية بعد العملية، وعلى المريض ان يعلم ان الالتزام الكامل بتعليمات الجراح لما بعد العملية هو عامل مهم في نجاح العملية .

يمكن اجراء العملية بعدة طرق ولكن المحصلة النهائية لاي طريقة هي تصليح الانحراف وازالة الالم، ان العودة إلى لبس الاحذية ذات الكعب العالي والمقدمة الضيقة ليس على الاطلاق من اهداف أي من العمليات المتداولة في الوقت الحاضر والعكس هو الصحيح، حيث ان استعمال هذه الاحذية بعد العملية يعد سبباً رئيسياً لانتكاسة العملية وعودة الانحراف .

ولغرض تحدبد العملية المناسبة يؤخذ عمر المريضة في الاعتبار، ثم يقوم الجراح بفحص دقيق للمريض بصورة عامة وللقدم بصورة خاصة مع مراجعة الصور الشعاعية لتحديد شدة ودرجة الانحراف . وعلى الرغم من امكانية اجراء العملية على القدمين في وقت واحد إلا انه يفضل اجراؤها لكل قدم على حدة وبفاصل زمني لا يقل عن ثلاثة اشهر، وهو معدل الوقت اللازم لاستعادة القدم لعافيتها بعد العملية.

في الحالات المتقدمة: يكون العلاج الجراحي هو الحل المناسب ويجب على الجراح دراسة حالة القدم جيداً ودلك باخد صور الاشعة من عدة زوايا والكشف الدقيق على القم والطرف السفلي وخاصة الظهر . لاكتشاف الاسباب الاخرى لاوجاع القدم .
– يجب على الجراح وضع عمر المريض ونوعه في الاعتبار وان يقوم بشرح الحالة للمريض حتى لا تكون هناك مفاجأت بعد العملية .
– يجب على الجراح ان يعلم المريض كيف يحافظ على نجاح العملية ومنها :
-يجب عدم ارتداء الحذاء الضيق والمدبب من الامام . طبعاً هدا مستحيل بالنسة للفتيات.
-يجب اخد نصائح الطبيب بعين الاعتبار .
– يجب وضع ابهام القدم في المقوم لاطول فترة ممكنة (ثلاث اشهر )
– يجب على الجراح ان يعلم المريض بان بعض الحالات تحتاج لعملية مراجعة من نوع اخر خاصةً ادا اجريت العملية في سن مبكرة اي قبل اكتمال النمؤ العظمي .

العمليات الجراحية

تتوقف العمليات الجراحية على عدة نقاط :
1- عمر المريض .
2- درجة التشوهات والتشوهات المصاحبة في القدم والساق و الظهر .
3- امكانيات الجراح وخبرته .

 

النوع الاول من العمليات

يجرى على الانسجة مثل الاربطة والعضلات والكبسولة وهي تجرى في السن المبكرة قبل اكتمال نمؤ العظام

النوع الثاني من العمليات

تجرى على الانسجة الرخوة وعلى العظام وهي عمليات تجرى بعد اكتمال النمؤ .

النوع الثالث من العمليات

تجرى على كبار السن نتيجة وجود التغيرات العظمية وتأكل الغضروف ونمؤ الزوائد العظمية .وهي عمليات قفل المفصل او ازالة جزء من عظم المفصل

تقنية جراحة”التوغل الطفيف”عن طريق جروح صغيرة وندبات قليلة حديثا

طور الطب المتقدم عدة طرق لجراحة انحراف الابهام. التقنية الاكثر نجاحا تم تطويراها في السنوات الاخيرة. و قد اثبتت جدارتها عالميا ولكن حتى اليوم لا يتم اجراءها الا من اطباء قليلين :. عن طريق أستخدام ادوات صغيرة جدا،حوالي 2 ملميتر،شبيهة بأجهزة طبيب الاسنان،يمكن تخفيض جروحات الاعضاء اللينة عند إجراء جراحة.

يتم استخدام مسمار من اجل تثبت الاصبع يزال بعد شهر . وبذلك ليس من الضروري إجراء عملية لاحقة لابعاد المسامير.

عن طريق استخدام ادوات صغيرة -شبيهة بأدوات طبيب الاسنان – يمكن في حالة الهالوكس فالجوس إجراء تصحيح قطع العظم بنجاح بجروح صغيرة على الجلد والاجزاء اللينة. وتقل مدة الشفاء و مقدار المضاعفات،وتعجيل شفاء الجروح بسبب صغر جروح الاعضاء اللينة

يوم العمليه

يفضل اجراء عمليات انحراف ابهام القدم تحت التخدير العام،

في حالة تقويم الانحراف بواسطة قص العظم، وللمحافظة على العظم بالوضع المطلوب سيحتاج الجراح إلى استعمال مسمار داخلي لتثبيت العظم .

بعد العملية سيوضع ضماد كثيف للقدم

الغاية من هذا الضماد هو منع والحد من الاحتقان وتورم القدم بعد العملية وكذلك المحافظة على التقويم الذي تم الحصول عليه اثناء العملية،

ويمكن مغادرة المستشفى في نفس يوم العملية أو صباح اليوم التالي .

بعد العمليه

واكثر ما يميز هذه العمليات هو آلام ما بعد العملية والتي قد تستمر 24-36 ساعة،

ولكن يمكن السيطرة على هذه الآلام باستعمال الأدوية المسكنة اللازمة، الراحة،

رفع القدم

واستعمال اكياس الثلج على منطقة العملية .

يجب استعمال حذاء خاص يساعد على المشي

لا يستخدم العكازات،

بعد العملية يتم اجراء فحص شعاعي للقدم

في نهاية الاسبوع الثاني سيتم ورفع خيوط العملية

ويوضع ضماد اخف وقد يستعمل مسند خاص لابهام القدم للمحافظة على الوضع التصحيحي الذي تم الحصول من الممكن المشي خلال الاسبوع الاول من العملية، ولكن في حالة وجود تورم وآلام في القدم ينصح بالراحة ورفع القدم والمشي فقط للحالات الضرورية عليه(

 

وفيما بعد وعند استعمال الحذاء قد ينصح بعض الجراحين باستعمال موسع بين الاصبع الابهام والثاني واستعمال المسند اثناء النوم لمدة ثلاثة اشهر .

من الممكن لبس حذاء اعتيادي خفيف، طري وعريض بعد الاسبوع الثامن وبعد التاكد من التئام العظام بواسطة الفحص الشعاعي .

تستطيع مريضة اجريت لها عملية على القدم الايسر من قيادة سيارة ذات ناقل حركة ذاتي بعد الاسبوع الثالث ولمسافات قصيرة (لتجنب تورم القدم)، وفي حالة القدم الايمن ليس قبل الشهر الثالث وبعد تقييم الجراح المعالج .

اذا كان عمل المريضة خفيف ومكتبياً فإنها تستطيع العودة للعمل بعد الاسبوع الثالث، واذا كان العمل مجهد ويتطلب الوقوف والمشي لفترات طويلة فلا ينصح بالعودة للعمل قبل الاسبوع االخامس .

ويعاد الفحص في نهاية الاسبوع الثاني عند تغيير الضماد ورفع خيوط العملية، وبعاد تقييم العملية شعاعيا بعد الاسبوع السادس للتأكد من التئام العظم .

بعد الاسبوع الثالث ينصح بإجراء تمارين للاصابع ومفاصل القدم خمسة مرات باليوم ولمدة خمس دقائق كل مرة . ومن الطبيعي تجنب تمارين الاصابع في حالة عمليات تثبيت مفصل الاصبع . القاعدة الذهبية في عمليات القدم هو رفع القدم لمنع وتقليل التورم والاحتقان .

اهداف العمليات الجراحية

1- تجرى للتخلص من الاوجاع بالدرجة الاولى .
2- تجرى لتقويم التشوة بالدرجة الثا نية .

مضاعفات العمليات الجراحية

أي عملية جراحية لا تخلو من المضاعفات وبنسب مختلفة، وعمليات انحراف ابهام القدم ليست استثناء، وقد يذكر لك طبيبك عدداً من المضاعفات وهذا لا يعني انها يجب ان تحدث بعد كل عملية، وقد لا يذكر مضاعفات اخرى وها ايضا لا يعني انها لا يمكن ان تحدث . من المضاعفات الممكن حدوثها
1- استمرار الوجع لوجود اسباب اخرى .
2- قصر ابهام القدم .
3-انحراف ابهام القدم الى الداخل .
4 – انحراف ابهام القدم الى الاعلى .
5- عودة التشوهات السابقة .
6-التهاب جرثومي
7- تأكل المفصل نتيجة لقصور الدورة الدموية .

تأخر التئام جرح العملية

مشاكل ناتجة عن الندبة الجراحية: آلام أو حكة في الندبة الجراحية، تثخن الندبة الجراحية، فقدان الاحساس وخدر حول الندبة الجراحية تحدد في حركة مفصل ابهام القدم .

الام في مقدمة القدم . تورم القدم، من الممكن ان ي ان امكانية حدوث عدد من المضاعفات اعلاه تزداد عند المدخنين لذلك ينصح بترك التدخين قبل فترة مناسبة من العملية .

من الممكن القول انه في حالة إجراء العملية المناسبة للمريض المناسب وبعد تقييم مستفيض قبل العملية فإن نسبة رضا المرضى بعد العملية عالية بالرغم من امكانية حدوث بعض المضاعفات . ومن الناحية الاخرى، اذا كان الانحراف شديداً وأخذ يؤثر في الاصابع الاخرى وعظام مشط القدم فإن النتائج تكون اقل من ما لو اجريت العملية بوقت مبكر . على الطبيب والمريض ان يكون واقعياً في تحديد سقف للتوقعات من العملية، حيث انه مع احسن النتائج لا يمكن القول ان القدم ستكون طبيعية . وينصح المرضى بعدم الانجراف خلف الاعلانات التسويقية التي تدعي إجراء العملية بالليزر وأحدث التكنولوجيا أو إعطاء ضمان 100% بنجاح العملية ومن دون التطرق إلى احتمال حدوث مضاعفات ستمر تورم القدم وبدرجات متفاوتة لمدة ستة اشهر تأخر أو عدم التئام مناطق قص العظم أو تثبيت المفصل .

وفي حالة توفر الامكانيات تكون نسبة نجاح هدة العمليات كبيرة ويكون المريض بدون اوجاع .

الوقاية

حديثا قيل اذا كنت لا تستطيع تغيير والديك أو بصمتك الوراثية فإنك تستطيع تغيير حذائك . يجب تجنب الأحذية ذات المقدمة الضيقة والكعب العالي، قد لا تتماشى هذه الاحذية مع الموضة، ولكنها تتماشى مع قدمك الذي هو جزء من صحتك، في النهاية الأمر متروك لك للاختيار بين الصحة والموضة

تكلفة جراحة انحراف ابهام القدم 

تكلفة تعتمد على عدة أمور منها: 

  • الاستشارات
  • اذا حتاج المريض استشارات طبيه اخرى لامراض عنده
  • عدد ايام المكوث فى المستشفى:
  • عادة ما يبقى المريض فى المستشفى لمدة يوم واحد  بعد العمليه او يخروج في نفس اليوم
  • تتفاوت المستشفيات فى الأسعار و كذلك درجة الإقامة بها (غرفة أو جناح …)
  • طول وقت الجراحة.
  • فكلما مكث المريض وقت أطول فى غرفة العمليات كلما أستهلك أدوية و مواد تخدير أكثر. كما ان العديد من المستشفيات تحتسب تكلفة غرفة العمليات بالوقت.
  • خبرة الطبيب الجراح و مدى تخصصه فى هذه الجراحات.
  • نوع المواد المستخدمة فى . تثبيت الابهام
  • نوع العمليه. تصليح او تثبيت الابها

 

  • تكلفة خارج المستشفى
  • و هذه تشمل أسعار الأشعات و التحاليل الروتينية قبل الجراحة و العلاج الطبيعي اذا كان المريض سيحتاج اليه بعد العملية.
  • نوع تخدير عام او نصفي
× تواصل معنا عبر الواتس أب