متلازمة العضلة الكمثرية (عرق النسا الكاذب) Piriformis Syndrome

متلازمة العضلة الكمثري

مُتلازمة العضلة الكمَّثريَّة Piriformis Syndrome هي انضغاط العَصَبُ الوَرِكِيّ من خلال العضلة الكمَّثريَّة الشكل piriformis muscle (عضلة مُسطَّحة في الأُليتين تتوضَّع بالقرب من الورك)، ممَّا يُسبِّبُ الألم في الأُليتين وأحيانًا في العصب الوركي (عرق النسا).

وهو إضطراب عضلي عصبي غير شائع يسبب تنميلًا وألمًا حادًا في أسفل الظهر والأرداف منتقلًا إلى كامل الأرجل وصولًا للأقدام

. وتتسبب هذا ضغط في تهيج وانضغاط  العصب الوركي الذي يمر خلف العضلة الكمثرية وفي بعض الأحيان يمر من خلالها.

 تتشابه أعراض متلازمة العضلة الكمثرية مع أعراض عرق النَسا مما يزيد من صعوبة  تشخيص متلازمة العضلة الكمثرية.

نظرة عامة                                                                                    

تقع العضلة الكمثرية (Piriformis muscle)  في عمق الأرداف بالقرب من أعلى مفصل الفخذ

وهي عضلة صغيرة مسطحة تشبه ثمرة الكمثرى كما أنها أحد ست عضلات صغيرة في عضلة الإلية تساعد على تحريك الطرف السفلي للإنسان.

تمتدُّ العضلة الكمَّثريَّة الشكل من سطح الحوض للعظم المثلثي الكبير في قاعدة العمود الفقري (العَجُز أو العُصعُص) إلى النتوء العظمي (المَدوَر) في النهاية العُليا من عظم الفخذ.

وفي أثناء الجري أو الجلوس، يمكن لهذه العضلة أن تضغط على العصب الوركي من مكان خروجه من تحت العضلة الكمَّثريَّة ليمُرَّ فوق عضلات الورك المُدوِّرة. من غير الشَّائع حدوث مُتلازمة العضلة الكمَّثريَّة.

تعمل العضلة الكمثرية على تثبيت مفصل الفخذ واستقراره أثناء الحركة,

كما أنها المسئولة عن رفع ودوران الفخذ مما يمكننا من المشي وتحويل أوزاننا من قدم لأخرى مع الحفاظ على توازن الجسم وثباته, ولا يقتصر الأمر على المشي فقط وإنما على ممارسة أيًا من أنواع الرياضة التي تتطلب حركة ودوران الفخذين والأرجل.

باختصار فإن هذه العضلة الصغيرة تساهم بشكل كبير في أي حركة يقوم بها الطرف السفلي للإنسان.

متلازمة العضلة الكمثرية والعصب الوركي

أما عن العصب الوركي أو الفخذي (Sciatic nerve) 

فهو عصب سميك وطويل ويتكون من حزمة من الأعصاب الناشئة من أسفل النخاع الشوكي والتي تتحد مكونًة للعصب الوركي الذي يمر بجانب أو خلال العضلة الكمثرية

وبعد مروره بالأرداف يصل إلى الجانب الخلفي من الفخذ والساق وصولًا للقدم,

وخلال هذه الرحلة الطويلة التي يقطعها العصب الوركي أطول أعصاب جسم الانسان

 ينقسم إلى أعصاب أصغر تنتهي بالقدم.

 أحد أسباب آلام العصب الوركي هو تشنج وتضخم العضلة الكمثرية حيث تضغط العضلة على العصب

مما يتسبب في تهيجه وشعور الشخص المصاب بألم في الأرداف يمتد في الجانب الخلفي من الفخذ وقد يصل للساق والقدم.

العصب الوركي

أسباب متلازمة العضلة الكمثرية

تتعدد أسباب الإصابة ونذكرها فيما يلي:

  • التعرض للإصطدام المباشر في العضلة الكمثرية نتيجة حادث مروري أو سقوط من ارتفاع أو إصابة أثناء ممارسة تمرينات رياضية.
  • رفع وحمل أوزان ثقيلة بطريقة خاطئة.
  • اختلاف طول الساقين.
  • التفاف مفصل الفخذ بصورة مفاجئة.
  • الجلوس لفترات طويلة بصورة عامه والجلوس على أسطح غير مستوية مثل الجلوس اثناء وجود محفظة النقود في الجيب الخلفي بصورة خاصة.
  • جراحة سابقة في الفخذ.
  • جرح غائر إخترق العضلة.
  • تشوه أو التواء في العمود الفقري (مثل الجنف)
  • موقع غير طبيعي للعضلة الكمثرية أو العصب الوركي سواء كان ذلك خلقيًا أو تطوريًا.
  • الإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية مثل رياضة تسلق الدرج.

في حالات عديدة لا يمكن التوصل لسبب الإصابة.

عوامل تزيد من خطورة الإصابة

  • الوظائف التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة مثل الأعمال المكتبية.
  • العمر, تتراوح أعمار المصابين في الأغلب بين 30 إلى 50 عام.
  • الجنس, النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالمتلازمة بحوالي 6 أضعاف.
  • الحمل, اتساع الحوض نتيجة لنمو الجنين قد يمثل عامل خطر للإصابة بالمتلازمة نتيجة تقلص العضلات المحيطة بمنطقة الحوض.
  • الالتهابات المتكررة نتيجة الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • الجلوس لفترات طويلة مثل الجلوس أمام شاشة التليفزيون لساعات بدون حركة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل تمدد الأوعية الدموية الكاذب أو الأورام.

الأعراض

تبدأ الأعراض بشعور المرضى بألم في أسفل الظهر وأيضًا بوخز وألم وتنميل في الأرداف, قد يكون الألم حادًا ويمتد بطول العصب الوركي أي يصل للفخذ والساق وأحيانًا للقدم. يشعر المرضى بالألم عند:

  • الجلوس لفترات طويلة.
  • استخدام السُلَم (الدرج).
  • الجري أو المشي لمسافات طويلة.
  • الجلوس في مقعد السيارة.    

 الضغط المباشر على موضع العضلة الكمثرية

في الحالات المتقدمة من الإصابة لا يستطيع المريض الجلوس في وضع مريح

ولا يتحسن الألم بتغيير وضع الجسم,

كما لا يتمكن من المشي أوممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعيه.

 عادًة ما تظهر متلازمة العضلة الكمثرية في أحد الوركين إلا أن الإصابة قد تظهر في كلا الوركين مع مرور الوقت,

 فالإصابة لمرة واحده تؤهل المريض للإصابة بها مرة أخرى في نفس الجهة أو الجهة الأخرى مالم يتخذ المريض إجراءات وقائية لمنع ظهور الإصابة مرة أخرى.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

يقوم الأطباء بوضع تشخيص مُتلازمة العضلة الكمثريَّة بناءً على

 أعراض الشخص

يسأل الطبيب عن الأعراض التي يعانيها المريض كما يطلع على تاريخه المرضي وماهية الأنشطة اليومية التي يقوم بها ونمط حياته والتمرينات الرياضية التي يمارسها إذا كان المريض رياضيًا.

تتشابه أعراض متلازمة العضلة الكمثرية أو عرق النَسَا الكاذب مع أمراض أخرى أشهرها عرق النسا والإنزلاق الغضروفي والتهاب الكيس المدوري, لذلك يصعب تشخيصة.

 يعتمد التشخيص بدرجة كبيرة على

الفحص السريري

فيقوم الطبيب بتحريك الرجل المصابة بطرق توضح له أماكن الألم

 وكذلك يطلب من المريض الحركة والإنثناء لتبيان الأوضاع التي تحفز ظهور الألم,

 يسأل الطبيب عن الأعراض التي يعانيها المريض كما يطلع على تاريخه المرضي وماهية الأنشطة اليومية التي يقوم بها ونمط حياته والتمرينات الرياضية التي يمارسها إذا كان المريض رياضيًا.

ولاستبعاد حالات مرضية أخرى تتشابه أعراضها مع متلازمة العضلة الكمثرية

قد يطلب الطبيب إجراء أشعة تصويرية مثل

 الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي والتي توضح إصابة العضلة حال وجود إصابة.

 يمكن للأطباء تحريك الساق أو يطلبون من الشخص الانحناء لأنَّه يتمُّ تشخيص متلازمة العضلة الكمَّثريَّة عندما تتسبَّب حركاتٌ مُعيَّنة في حدوث الألم.

العلاج

يعتمد علاج عرق النَسَا الكاذب على العلاج التحفظي بشكل أساسي

ولا يتم اللجوء للعلاج الجراحي إلا في حالات نادرة بعد فشل وسائل العلاج التحفظي. هذه الحالة:

أولًا العلاج التحفظي

تتعدد إجراءات العلاج التحفظي والتي تشتمل على:

  • تجنب الأنشطة التي تحفز الألم

مثل تجنب الجلوس لفترات طويلة والحرص على الوقوف والحركة من وقت لآخر,

 وكذلك في حالة قيادة السيارة لفترات طويلة يجب على المريض التوقف من فترة لأخرى للوقوف والحركة.

 استخدام الكمادات الساخنة التي تساعد على استرخاء العضلات أو الإستحمام بماء دافئ.

والكمادات الباردة التي تقلل من الألم والالتهاب.

  • الرَّاحة
  • اعطاء باسط للعضلات ومضادات الإلتهاب اللاستيرويدية.
  • في بعض الأحيان

 يحقن الطبيب العضلة الكمثرية بمخدر موضعي يحتوي على مادة الليدوكايين(lidocaine)  أو مادة البوبيفاكايين (bupivacaine)

وفي حالات أخرى قد يلجأ الطبيب لحقن العضلة بمادة الكورتيزون التي تقلل الإلتهاب بشكل كبير وبالتالي تخفف الألم, أو مادة البوتوكس التي أثبتت فعاليتها في تخفيف ألم العضلات.

  • إعادة التَّأهيل 
  • يوصي الطبيب بإجراء بعض التمرينات الرياضية المنزلية أو اللجوء لجلسات العلاج الطبيعي وجلسات التدليك لمنطقة العضلة وأسفل الظهر حيث الفقرات القَطنية.

تمرينات لعلاج متلازمة العضلة الكمثرية

تهدف التمرينات الرياضية التي يوصي بها الطبيب إلى شد وإطالة العضلة الكمثرية ويوجد العديد من التمرينات الرياضية المناسبة لهذه الحالة نذكر منها ما يلي:

  • الإستلقاء على الظهر بشكل مستقيم مع رفع الفخذين وثني الركبتين وتحريك الأرجل بحركات تحاكي ركوب الدراجة الهوائية.
  • الإستلقاء على الجانب الأيمن مع وضع الذراع الأيمن تحت الرأس ورفع الرجل اليسرى لأعلى مع الحرص على شد عضلات الأرجل وانزالها مرة أخرى والإستمرار في رفعها لعدة مرات ثم الإستلقاء على الجانب الأيسر لتمرين الرجل اليمنى.
تمرين رفع الساق
  • الجلوس على الركبتين والإرتكاز على الأرض بواسطة اليدين, تحريك الكاحلين للاتجاة الأيمن حتى يتلامسا ثم يتم رفع الرجل اليسرى لأعلى وفردها بمحاذاة الجسم ثم العودة للوضع الأول وتكرار التمرين لعدة مرات ثم رفع الرجل اليمنى لإجراء ذات التمرين.
تمرين لعلاج متلازمة العضلة الكمثرية
  • الإستلقاء على الظهر وثني أحد الركبتين باتجاه الصدر مع الإبقاء على هذا الوضع لخمس ثواني مع تكرار التمرين عدة مرات ثم تكراره على الركبة الأخرى.
  • تمرين الكرة: توضع كرة صلبة صغيرة أو متوسطة الحجم على الأرض مع الإرتكاز على الأرض بكلتا اليدين وتحريك الكرة تحت العضلة الكمثرية المصابة مع رفع الفخذ المصاب لأعلى ووضع الكاحل فوق ركبة الرجل الأخرى التي ترتكز بدورها على الأرض باستخدام القدم, مع الإستمرار في تحريك الكرة تحت العضلة الكمثرية.
تمرين الكرة
  • الوقوف مع مباعدة الساقين قدر المستطاع مع الحفاظ على التوازن بوضع كامل باطن القدم على الأرض ثم ثني الظهر والرأس لأسفل والبقاء على هذا الوضع لخمس ثواني ثم رفع الظهر وتكرار التمرين عدة مرات.
تمرين الإنثناء

العلاج الجراحي

يلجأ الإطباء للعلاج الجراحي في حالات نادرة بعد استنفاذ وسائل العلاج التحفظي وفشلها في تخفيف الألم الذي يعيق المريض عن القيام بأنشطته اليومية المعتادة.

وتعتمد الجراحة على فك الضغط الواقع على العصب الوركي وعلاج العضلة الكمثرية في حالة تضررها.

الوقاية من متلازمة العضلة الكمثرية

يمكن الوقاية من الإصابة بمتلازمة العضلة الكمثرية باتباع الآتي:

  • الإحماء قبل ممارسة التمرينات الرياضية.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة, خاصًة الجلوس على أسطح صلبة أو غير مستوية.
  • تجنب الإصابات الصغيرة المتكررة في العضلة الكمثرية التي قد تنتج عن ممارسة الرياضة أو العمل في بيئة غير آمنه يَكثُر بها التعرض للإصطدام المباشر.
  • عدم الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية خاصة تلك التي تتطلب دوران مفصل الفخذ مثل رياضة تسلق الدرج أو الجري.
  • عدم التعرض لهواء بارد بصورة مفاجئة خاصة بعد التعرض لهواء أو ماء ساخن.

أسئلة متكررة عن متلازمة العضلة الكمثرية

ما هو الفرق بين متلازمة العضلة الكمثرية وعرق النَسَا؟

يكمن الفارق في كيفية إصابة العصب الوركي بالتهيج, ففي حالة عرق النسا يصاب العصب بسبب انزلاق في العمود الفقري ناتج عن حدوث انفتاق في القرص (الديسك) الموجود بين الفقرات فينضغط العصب ويتهيج مسببًا ألمًا في اسفل الظهر والأرداف ويصل الألم إلى القدم. في حالة متلازمة العضلة الكمثرية يتهيج العصب الوركي نتيجة تشنج العضلة الكمثرية التي يمر العصب الوركي تحتها أو عبرها لكامل الطرف السفلي مسببًة نفس أعراض ألم عرق النسا.

هل يمكن علاج متلازمة العضلة الكمثرية أم يقتصر العلاج على تخفيف الألم؟

نعم يمكن علاج متلازمة العضلة الكمثرية وفي أغلب الأحيان يتم العلاج باتباع وسائل العلاج التحفظي دون اللجوء للجراحة. وللإطلاع على وسائل العلاج تفصيليًا ندعوكم لقراءة المقال.

كيف أعرف أني مصاب بمتلازمة العضلة الكمثرية؟

تتشابه أعراض المتلازمة مع أمراض أخرى مثل التهاب كيس الفخذ المدوري وعرق النَسَا والانزلاق الغضروفي,

 لذا عند شعورك بألم في أسفل الظهر والأرداف يمتد لأسفل الفخذ والساق والقدم فقد تكون مصابًا بمتلازمة العضلة الكمثرية وللتأكد من التشخيص يجب العرض المبكر على الطبيب للحصول على تشخيص صحيح والبدء في العلاج مبكرًا.

في حالة الإصابة بمتلازمة العضلة الكمثرية هل بالضرورة تصاب العضلة المقابلة؟

لا ليس بالضرورة وإن كان هناك احتمالية وارده لتكرار الإصابة سواء في نفس العضلة أو في العضلة المقابله ما لم يهتم المريض بالعلاج وسبل الوقاية الموضحة بالمقال بعد الشفاء.

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب