فيتامين ج حمض الأسكوربيك (Vitamin C)

فيتامين ج حمض الأسكوربيك

فيتامين ج حمض الأسكوربيك (Vitamin C) يعد فيتامين ج والمسمى بحمض الأسكوربك من الفيتامينات المهمة لنمو النسيج الضام كالغضاريف والكولاجين في العظام كما أنه مهم جدًا في عملية امتصاص الحديد في المعدة.

تجدر الإشارة أن لفيتامين ج خصائص مضادة للأكسدة التي بدورها تعمل على حماية الجسم من أثر الجذور الحرة.

من الفيتامينات التي تذوب في الماء، و هذا يعني أنه لا يخزن في الجسم.

وظائف فيتامين ج سي للجسم

يدعم فيتامين سي النمو الطبيعي للجسم ويساعده على امتصاص الحديد.

فيتامين سي يلزم لنمو وإصلاح الأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

يساعد فيتامين سي الجسم على صنع الكولاجين، وهو بروتين مهم يستخدم لبناء الجلد والغضاريف والأوتار والأربطة، والأوعية الدموية.

هناك حاجة إلى فيتامين سي لالتئام الجروح.

الترميم والحفاظ على العظام والأسنان. 

فيتامين سي من مضادات الأكسدة يمنع الضرر الناتج عن الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، وتراكمها مع الوقت يسبب الشيخوخة، أمراض القلب والمفاصل والسرطان.

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ج إلى الإصابة بالإسقربوط

مصادر جيدة لفيتامين سي

يوجد فيتامين سي في مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات.

تشمل المصادر الجيدة:

  • الفواكه الحمضية مثل البرتقال وعصير البرتقال
  • الفلفل
  • فراولة
  • الكشمش الأسود
  • بروكلي
  • بطاطا

ما مقدار فيتامين سي الذي أحتاجه ؟

  • يحتاج البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 64 عامًا إلى 40 مجم من فيتامين سي يوميًا.
  • يجب أن تكون قادرًا على الحصول على كل فيتامين سي الذي تحتاجه من نظامك الغذائي اليومي.

الحالات التي توجب اضافة الفيتامين

معظم الأفراد يحصولون على على الكمية الكافية من فيتامين ج عن طريق اتباع نظام غذائي سليم لكن هناك فئات قد تحتاج لفيتامين ج بشكل أكثر كالآتي:

  • مدخنون أو يتعرضون لدخان السجائر.
  • مصابون بأمراض الجهاز الهضمي.
  • مصابون بأنواع معينة من السرطان.
  • اتباع نظام خالي من الفواكه والخضروات أو عدم تناولها بانتظام.

الدلائل

أظهرت الأبحاث حول استخدام فيتامين C لبعض الحالات ما يلي:

  • مرض السرطان. 

   قد يقلل تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان، مثل سرطان الثدي، والقولون، والرئتين. ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان هذا التأثير الوقائي يرتبط بمحتوى فيتامين C في الطعام أم لا. لا يبدو أن تناول المكملات الغذائية لفيتامين C عن طريق الفم أنها تقدم الفائدة نفسها.

  • نزلات البرد. 

لا يمنع تناول المكملات الغذائية لفيتامين C عن طريق الفم الإصابة بالزكام. وتشير الدلائل أيضًا إلى أن فوائد تناول مكملات فيتامين C بانتظام لتقليل مدة أو شدة أعراض البرد ضئيلة.

  • أمراض العيون. 

يبدو أن تناول المكملات الغذائية لفيتامين C عن طريق الفم بالجمع مع الفيتامينات والمعادن لمنع التنكّس البقعي المرتبط بالسن من التدهور. وتشير بعض الدراسات أيضًا إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين C في أنظمتهم الغذائية يتعرضون لخطر أقل من الإصابة بحالات إعتام عدسة العين.

اعراض النقص

تشتمل الأعراض المصاحبة لنقص فيتامين ج على الآتي:

  • التعب والضعف العام.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الإصابة بسهولة بالكدمات.
  • جلد جاف.
  • تقصف الشعر.
  • تورم اللثة وتغير لونها.
  • نزيف مفاجئ وغير متوقع في اللثة.
  • نزيف في الأنف.
  • ضعف التئام الجروح.
  • مشاكل محاربة الالتهابات.
  • نزيفًا في المفاصل يسبب آلامًا شديدة في المفاصل.
  • التغييرات في عظامك.
  • فقدان الأسنان.
  • فقدان الوزن.

ماذا يحدث إذا تناولت الكثير من فيتامين سي؟

يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة (أكثر من 1،000 مجم يوميًا) من فيتامين سي إلى:

  • آلام في المعدة
  • إسهال
  • انتفاخ
  • حرقة من المعدة.
  • مغص.
  • صداع الرأس.

يجب أن تختفي هذه الأعراض بمجرد التوقف عن تناول مكملات فيتامين سي

لمعالجة داء الإسقَرْبوط (scurvy) يعطى فيتامين ج بجرعة مقدارها 300 ميكروغرام في اليوم على مدى بضعة أسابيع ويُوصى أيضًا بإضافة مصدر غذائي غني بهذا الفيتامين مثل كأس من عصير البرتقال يوميًا.

الجرعة اليومية الموصى بها

رجال

40 – 90

نساء

40 – 75

حوامل

80 – 85

تفاصيل

لفهم الجرعة الموصى بها لفيتامين ج ينصح بمراجعة الجدول الآتي:

الفئة العمرية ذكرميلليغرام) أنثى (ميلليغرام) المرأة الحامل (ميلليغرام) المرأة المرضع (ميلليغرام)
0 – 6 شهر 40 40     
7 – 12 شهر 50* 50    
1 – 3 سنوات 15 15    
4 – 8 سنوات 25 25    
9 – 13 سنوات 45 45    
14 – 18 سنوات 75 65 80 115
19 سنة فما فوق 90 75 85 120

انواع الاطعمة التي تحتوي على الفيتامين / المعدن

  • الخضار الخضراء
  • الفواكه

التفاعلات

ومن التفاعلات المحتملة:

  • الألومنيوم. 

يمكن أن يزيد تناول فيتامين C من امتصاصك للألومنيوم من الأدوية المحتوية على الألومنيوم، مثل الأدوية المانعة لامتصاص الفوسفات. وقد تكون هذه الأدوية ضارة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكلى.

  • العلاج الكيميائي.

 مما يثير القلق أن استخدام مضادات الأكسدة، مثل فيتامين C، أثناء العلاج الكيميائي قد يقلل من تأثير أدوية العلاج الكيميائي.

  • الإستروجين.

 قد يزيد تناول فيتامين C مع استخدام وسيلة فموية لمنع الحمل أو العلاج ببدائل الهورمونات من مستويات الإستروجين.

  • مثبطات إنزيم البروتياز. 

قد يقلل تناول فيتامين C عن طريق الفم من تأثير هذه العقاقير المضادة للفيروسات.

  • العقاقير المخفضة للكوليسترول والنياسين. 

عند تناول فيتامين C، يمكن تقليل آثار النياسين والستاتين، والتي قد تفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول.

الوارفارين (جانتوفين). 

     قد تقلل الجرعات العالية من فيتامين C من استجابتك لمضاد التخثر

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× التواصل المباشر عبر الواتساب