فشل محاولة إصلاح الرباط الصليبي الأمامي Failure ACL reconstruction

الرباط الصليبي الامامي هي حزمة قوية من ألياف الكولاجين في حجم أصبع السبابة.

 يمتد من عظم الفخذ إلى عظمة القصبة،

 يحافظ على ثبات الركبة فى خلال نطاق حركتها.

 و تتخلل الألياف أوعية الدموية وأعصاب وخلايا توفر الحياة والإحساس للأربطة.

 و يحدث تمزق الرباط الصليبي عندما تتحرك الساق للأمام – غالبًا مع دوران شديد غير طبيعي.

كانت هناك محاولات فاشلة لإصلاح و خياطة الرباط الصليبي الأمامي (ACL) بعد تمزقه بدلا من إعادة بنائه,

 و لكن لماذا تفشل هذه المحاولات لترميم قطع الرباط الصليبي؟

لأن القوة التي تؤدي الى تمزق النسيج المعقد لألياف الكولاجين في الرباط الصليبي الأمامي تؤدي الى تهتكه و فصل طرفي القطع عن بعضهما البعض.

فاذا تخيلنا ان الرباط الصليبي مثل الحبل, فعندما يتم شد الحبل فوق طاقته ينقطع نسيجه و يتهتك،

 و لا يتم فصله الى جزئين سليمين مثلما يحدث لو تم قصه بمقص مثلا.

 وهذا هو سبب استبدال الرباط الصليبي الأمامي الممزق في أغلب الأحيان (إعادة بنائه) بدلاً من إصلاحه.

ويحدث القطع قرب عظمه الفخذ او قرب عظمه القصبة او في منتصف الرباط.

 ويصاحب ذلك انسكاب الدم من الاوعيه الدمويه التي تمزقت داخل الرباط لتؤدي الي تورم الركبة

 وتضخم الرباط الصليبي كما يظهر فى الرنين المغناطيسي.

كما يؤدي التمزق الى تباعد طرفي القطع بعيدا عن بعضهما البعض

وبالتالي لا تتمكن اجهزه الجسم من اعاده التئام الرباط بشكله الطبيعي.

 وقد يحدث في بعض الحالات ان يلتئم جزء من الرباط الصليبي الامامي مع جزء من الرباط الصليبي الخلفي المجاور له.

 و لكن هذا الالتئام يكون عادة ضعيف و لا يحافظ على ثبات الركبة.

وقد حاول الكثير من الجراحين على مدار العقود السابقه خياطه واصلاح الرباط الصليبي الامامي ولكن الاغلبيه العظمى من هذه الجراحات فشل نتيجه حدوث تهتك في انسجه الرباط و الياف الكولاجين الموجود به ونتيجه تباعد اطراف القطع عن بعضهما البعض

 وبالتالي فلذلك فلازالت حتى الان جراحة اعاده بناء الرباط الصليبي الامامي هي الجراحه المثاليه لحالات قطع الرباط الصليبي اذا استدعت حاله المريض ذلك.

الأسباب

الوضع دون الأمثل للطعم

أو الشفاء غير الكامل للطعم.

أحيانًا ما يرتبط فشل الكسب غير المشروع باستخدام أنسجة الجثة Allograft 

تصلب الركبة الدائم

عند إجراء الجراحة في وقت مبكر جدًا بعد الإصابة

        ولكن ، في أغلب الأحيان ، يكون سبب الفشل مزيجًا مما سبق.

أعراض

عودة عدم الاستقرار

قد يكون هناك ألم حول الرضفة

العلاج

اعاده الجراحة

قد يشمل هذاعن طريقه مرحله او مرحلتين.

المرحلة 1: ترقيع العظام للأنفاق غير الصحية

المرحلة 2: مراجعة الرباط (حوالي 3-6 أشهر بعد المرحلة 1)

في حالة فقدان قدر كبير من التمدد أو الانثناء ،

     فإن الجراحة بالمنظار ضرورية لقطع النسيج الندبي ، وإطلاق التصاقات غير الطبيعية بين الأجزاء المتحركة ، وأحيانًا استئصال جزء أو كل الطعم الصليبي – والتي أصبحت الآن المشكلة وليست الحل للمشكلة الشاملة.

احتياطات مهمة

لا تشارك في رياضات القفز أو الرقص أو الالتواء حتى تتعافى من عدم استقرارك

إعادة التأهيل المرحلي

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب