سقوط القدم (تدلي القدم ) FOOT DROP

https://hip-knee.com/wp-content/uploads/2020/10/%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85-500x282.jpg

نظرة عامة

هو مصطلح عام يدل على صعوبة رفع الجزء الأمامي من القدم.

 إذا كنت مصابًا بتدلي القدم، فربما تُسحب قدمك على الأرض عند السير.

تدلي القدم ليس مرضًا. لكن، هو علامة على وجود مشكلة عصبية أو عضلية أو تشريحية كامنة.

أحيانًا يكون تدلي القدم مؤقتًا،

 لكن يمكن أن يكون دائمًا.

عادة ما يؤثر سقوط القدم على قدم واحدة فقط ، ولكن قد تتأثر كلا القدمين حسب السبب

 إذا كنت تعاني تدلي القدم، فقد تحتاج إلى ارتداء دعامة على كاحلك وقدمك لجعل قدمك في وضع مناسب.

أسباب سقوط القدم

يرجع تدلي القدم إلى

 ضعف العضلات المسؤولة عن رفع الجزء الأمامي من القدم،

 أو شلل تلك العضلات.

         وقد تتضمن أسباب تدلي القدم:

  • إصابة العصب. 

يعد أكثر أسباب تدلي القدم شيوعًا انضغاط عصب ساقك المتحكم في العضلات المسؤولة عن رفع القدم (العصب الشظوي).

 يمكن أن يتأذى هذا العصب أيضًا في أثناء جراحة استبدال الورك أو الركبة؛

ما قد يؤدي إلى تدلي القدم.

كما يمكن أن تتسبب إصابة جذر عصبي — “عصب منضغط” — بالعمود الفقري في تدلي القدم.

الانزلاق الغضروفي القطني في الفقرات القطنية من الأسباب الرئيسة لسقوط القدم،

لأنه يسبب ضغطًا على جذور العصب،

 ويعد مرضى السكري أكثر عرضة لاضطرابات الأعصاب، التي ترتبط بتدلي القدم.

  • اضطرابات الأعصاب أو العضلات.

 ثمة أشكال عديدة من الحثل العضلي، وهو مرض وراثي يسبب ضعفًا مترقيًا في العضلات،

الضمور العضلي هو مجموعة من الحالات الوراثية الموروثة التي تسبب ضعفًا تدريجيًا في العضلات ويمكن أن تؤدي أحيانًا إلى سقوط القدم

 يمكن أن تسهم في تدلي القدم. كما ينطبق الأمر على اضطرابات أخرى، كشلل الأطفال، أو داء شاركو ماري توث.

  • اضطرابات الدماغ والحبل الشوكي. 

قد تتسبب في تدلي القدم الاضطرابات التي تصيب الحبل الشوكي أو الدماغ — كالتصلب الجانبي الضموري (ALS)،

  • السكتة الدماغية
  • الشلل الدماغي
  • التصلب المتعدد
  • التهاب الفقرات التصلبي

عوامل الخطر

يتحكم العصب الشظوي في العضلات التي ترفع القدم.

 ويمتد هذا العصب بالقرب من سطح الجلد الموجود على جانب الركبة الأقرب إلى يديك.

يمكن أن تزيد الأنشطة التي تضغط هذا العصب من خطر الإصابة بتدلي القدم.

 تتضمن الأمثلة:

  • وضع الساق فوق الأخرى. 

الأشخاص الذين لديهم عادة وضع الساق فوق الأخرى يمكن أن يضغطوا على العصب الشظوي في الساق العليا.

  • الجثو لفترة طويلة.

 يمكن أن تؤدي المهن التي تتضمن الجثو أو اتخاذ وضعية القرفصاء مدة طويلة — مثل قطف الفراولة أو وضع بلاط الأرضية — إلى تدلي القدم.

  • ارتداء جبيرة القدم.

 يمكن أن تضغط الجبائر البلاستيكية التي تطوق الكاحل وتنتهي أسفل الركبة مباشرةً على العصب الشظوي

التشخيص

يتم تشخيص تدلي القدم عادةً في خلال

إجراء فحص بدني

سيقوم الطبيب بمشاهدة طريقة المشي الخاصة بك وفحص عضلات ساقيك

اختبارات التصوير

أحيانًا يحدث تدلي القدم نتيجة لفرط نمو العظام في القناة الشوكية أو بواسطة ورم أو كيسة تضغط على العصب الموجود في الركبة أو العمود الفقري.

 تساعد اختبارات التصوير الطبي في تحديد هذه الأنواع من المشكلات.

  • الأشعة السينية.

 تستخدم الأشعة السينية العادية مستوى منخفضًا من الإشعاع لرؤية كتلة نسيجية رخوة أو آفة عظمية قد تتسبب في هذه الأعراض.

  • الموجات فوق الصوتية.

 يمكن لهذه التقنية، التي تستخدم الموجات الصوتية لإصدار صور للبنى الداخلية، التحقق من وجود تكيسات أو أورام على العصب أو إظهار التورم على العصب الناتج عن الضغط.

  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب.

 يعمل على دمج صور الأشعة السينية التي التُقطت من عدة زوايا مختلفة لإصدار صور مقطعية مستعرضة للبنى الداخلية بالجسم.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

 يستخدم هذا الاختبار موجات الراديو ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإصدار صور تفصيلية. يُعد التصوير بالرنين المغناطيسي مفيدًا بشكل خاص في رؤية آفات الأنسجة الرخوة التي يمكن أن تضغط على العصب.

اختبارات الأعصاب

يقيس تخطيط كهربية العضلي (EMG) وفحص دراسة توصيل الأعصاب النشاط الكهربي في العضلات والأعصاب.

 قد تكون هذه الاختبارات غير مريحة، لكنها مفيدة في تحديد موقع التلف بالقرب من العصب المصاب.

العلاج

يعتمد علاج تدلي القدم على المسبب.

إذا تم علاج المسبب بنجاح، فقد يتحسن تدلي القدم أو حتى يختفي.

إذا لم تكن معالجة المسبب ممكنة، يمكن أن يكون تدلي القدم دائمًا.

قد يتضمن علاج تدلي القدم:

  • الدعامات أو الجبائر.

 يمكن أن تساعدك الدعامة على الكاحل والقدم أو الجبيرة التي تلائم الحذاء على تثبيت قدمك في وضع طبيعي.

رسم توضيحي لتدلي القدم والدعامة
https://hip-knee.com/wp-content/uploads/2020/10/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85-500x500.jpg
  • العلاج الطبيعي.

 قد يُحسن التدريب الذي يقوي عضلات الساق ويساعد على الحفاظ على نطاق حركة الركبة والكاحل من مشكلات المشي المرتبطة بتدلي القدم.

تمارين الإطالة مهمة بشكل خاص لمنع تصلب الكعب.

  • تحفيز العصب.

 قد يُحسن تحفيز العصب الذي يرفع القدم من تدلي القدم.

  • الجراحة.

 اعتمادًا على سبب تدلي القدم وما إذا كانت إصابتك به جديدة نسبيًا،

 فقد تكون جراحة الأعصاب مفيدة.

نقل وتر

نقل وتر من عضلات الساق الأقوى خلف الساق و تقلها إلى العضلات الامامية الضعيفة الرافعة للقدم فتعمل العضلة المنقولة على رفع القدم.

جراحة تثبيت الكاحل

 و اذا كانت العضلات الخلفية ايضا ضعيفة يتم اللجوء لجراحة تثبيت الكاحل فى زاوية مناسبة للمشي

 و لكن يفقد المفصل القدرة على الحركة

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

نظرًا لإمكانية زيادة تدلي القدم من خطر حدوث التعثر والسقوط،

 فكر في اتخاذ هذه الاحتياطات حول منزلك:

  • خلو جميع الأرضيات من مسببات الفوضى.
  • تجنب استخدام السجاجيد الملقاة.
  • إبعاد الأسلاك الكهربائية عن الممرات.
  • تأكد من أن الحجرات والسلالم مضاءة بشكل جيد.
  • وضع شريط إضاءة في أعلى درجات السلالم وأسفلها.
  • د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل
  •                  تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب