تجنبي آلام الحوض أثناء الحمل والولاده بهذه النصائح

يربط نصفي الحوض من الأمام مفصل يطلق عليه المفصل العاني symphysis pubis. يحيط بهذا المفصل مجموعة كثيفة من الأربطة المرنة والقوية في ذات الوقت.

 و تتراوح المسافة بين عظمتي المفصل عند السيدة غير الحامل بين أربعة إلى خمسة مليمترات.

 و من أجل مساعدة طفلك على الوجود فى الحوض و الخروج منه عند الولادة بأسهل طريقة ممكنة،

يفرز جسم المرأة عند الحمل هرموناً يسمى الريلاكسين، والذي يعمل على إرخاء الأربطة فتتسع فيها المسافة أثناء الحمل ما بين إثنين إلى ثلاثة مليمترات إضافية.

أما إذا وصلت الفجوة إلى عشرة مليمترات نتيجة لذلك، فتتحرك هذه المفاصل أكثر، مما قد يتسبب في حدوث الالتهابات والألم. 

قد تظهر آلام الحوض في أي وقت أثناء الحمل أو بعد الولادة.

 وقد تظهر الأعراض أيضاً في مرحلة مبكرة وتتطور سريعاً.

إذا عانيت من آلام الحوض في الحمل،

فأغلب الظن أنك سوف تعانين منه مرة أخرى في حملك التالي.

 ولذا ينصج بالانتظار حتى تهدأ الأعراض بعد الولادة، وذلك قبل الشروع في الحمل بطفل آخر.

الأعراض:

  • ألم في منطقة العانة والفخذين (أكثر الأعراض شيوعاً)
  • آلام الظهر، آلام حزام الحوض، آلام الورك.
  • إحساس بطقطقة أو صرير في منطقة العانة.
  • ألم أسفل الفخذين من الداخل أو ما بين الرجلين. وقد يزيد الألم عند فتح الرجلين أو المشي أو صعود السلّم (الدرج) أو هبوطه أو عند التقلب في السرير.
  • إن أسوأ الآلام تأتي ليلاً.
  •      من الممكن أن تمنعك هذه الحالة من النوم جيداً وقد يكون النهوض ليلاً للذهاب إلى الحمام مؤلماً على وجه الخصوص.

إذ كنت تعانين من آلام في الحوض وتزيد عند الاستلقاء ينصحك بما يلي

– لا تحتاجين سيدتي إلى عمل أي تحاليل أو أشعة للأعراض التي ذكرتها، لأن المرأة الحامل تعاني عادة آلاماً في الحوض، وضعفاً في عضلات البطن، وعدم قدرتها على الحفاظ على استقامة أسفل الظهر، وارتخاء في الأربطة والمفاصل، وهي من الأمور الشائعة بسبب التغير في مستوى الهرمونات، الذي يزداد بصورة ملحوظة أثناء الحمل.

إضافة إلى كل ما تحتاج إليه السيدة الحامل من توجيهات وتدريبات أثناء فترة الحمل

 على الرغم من أن الألم يمكن أن يحدث في أي وقت أثناء فترة الحمل، فهو أكثر شيوعاً عند زيادة وزن المرأة خلال الحمل بشكل ملحوظ،

 وإضافة إلى ذلك:

 1 – توزّع معظم الزيادة في الوزن على أنحاء البطن، وهذا يضغط بشكل كبير على الظهر فيكون مركزاً للألم.

 2 – كلما ينمو الجنين ينتشر في منطقة الحوض، إضافة إلى أن هرمونات الحمل تجعل بعض المفاصل أقل استقراراً، مما يؤدي إلى ألم في الظهر.

 3 – إن الوزن الزائد لطفلك يدل على تغيّر مركز الوزن في الجسم، مما يسبب بدوره ألماً في الظهر. لتجنب آلام الحوض والظهر أثناء الحمل، عليك اتّباع النصائح التالية: –

عدم القرفصاء لالتقاط شيء بدلاً من الانحناء. –

 تجنب الكعب العالي والأحذية التي لا توفر الدعم الكافي للعمود الفقري أثناء المشي.

– تجنب النوم على الظهر. –

 الحصول على الراحة ورفع القدمين من أجل الراحة لظهرك.

 النوم على جانبك الأيسر

 واستخدام وسادة تحت الركبتين للدعم

العلاج:

  • يمكن أستخدام الحزام الداعم للحوض ليعطي إحساساً سريعاً بالراحة

التمارين الرياضية،

 وخاصة تمارين البطن وتمارين عضلات الحوض السفلية.

 تجنبي إبعاد فخذيك عن بعضهما البعض عند انحناء ظهرك أو عند الاستلقاء على السرير.

 كوني حذرة عند الدخول والخروج من السيارة أو السرير أو البانيو (حوض الاستحمام).

تجنبي حمل الأشياء الثقيلة أو دفعها. عند صعود السلالم (الدرج)،

 خذي كل درجة على حدة. ضعي أولاً قدمك السليمة ثم ارفعي القدم الأخرى لتقابلها. كرري هذا مع كل درجة.

 استخدمي السلالم فقط عند الضرورة.

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب