الوثاب ( آلام الأبهر ) متلازمة الألم العضلي الليفي Rhomboid Pain

المقدمة

ألم الأبهر من الآلام الشائعة في منطقة لوح الكتف مقابل شريان الأبهر

وليست لها علاقة بالشريان. الأبهر

 يطلق على متلازمة الألم العضلي الليفي في منطقة لوح الكتف.

 يتسبب هذا الألم في شد عضلات الكتف وأعلى الظهر.

 الضغط على نقاط معينة في الظهر تسبب ألم في مناطق أخرى وهذه النقاط تسمى نقطة الزناد (trigger points).

نقطة الزناد ممكن أن تحدث في أي عضلة في الجسم وعند حدوثها تسبب شد عضلي وألم في جميع العضلة.

العضلات المعينية هي مجموعة من العضلات في أعلى ظهرك. تقعان على جانبي ظهرك ، بين لوحي كتفك. يعلقون حواف كتفك على عمودك الفقري.

 متلازمة الألم العضلي الليفي تحدث عادة نتيجة الانقباض المتكرر للعضلة بسبب حركات رياضية أو جلسة خاطئة أثناء العمل.

الاسباب

يمكن أن يحدث الألم في العضلات المعينية بسبب عدة أشياء ،

 مثل:

  • التواء : شد أو تمزق الأربطة ، وهي عبارة عن شرائط من الأنسجة السميكة التي تربط العظام بالعظام
  • الاجهاد: شد عضلة أو وتر ، وهو النسيج الذي يربط العضلات بالعظام
  • تشنج : تقلص عضلي مفاجئ وشديد

عوامل تزيد من احتمال حدوث نقطة الزناد:

  • الشد عضلي حاد
  • أو اجهاد متكرر للعضلة.
  •   كرار الحركة في وضعيات خاطئة يزيد من احتمال حدوث المشكلة.

. الضغوط النفسية

 . والاجهاد في العمل يمكن أن يزيد من احتمال الاصابة

  • البقاء في نفس الوضع لفترة طويلة من الزمن

القيام بأي أنشطة تُرهق ظهرك وكتفيك وذراعيك ، بما في ذلك:

  • حركات رياضية متكررة ، مثل رمي كرة بيسبول ، أو تقديم كرة تنس أو كرة طائرة ، أو تأرجح مضرب الغولف ، أو التجديف
  • تحمل حقيبة ظهر ثقيلة

يمكن أن يؤدي التراخي أثناء العمل على المكتب أو الكمبيوتر إلى إجهاد هذه العضلات.

تزداد احتمالية إجهاد أو التواء العضلات المعينية إذا:

  • لم تكن قد استعدت بشكل صحيح قبل ممارسة الرياضة.
  • عضلاتك ضعيفة لأنك لم تمارس أو تلعب منذ فترة طويلة.
  • عضلاتك منهكة.

الأعراض:

  • ألم عميق في العضلة المصابة واجهاد في العضلات الخلفية في منطقة الرقبة ووسط الظهر بجانب لوح الكتف وخاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • سيتركز ألم الإصابة المعينية في أعلى ظهرك بين لوحي الكتف. قد يزداد الألم عندما تتحرك أو تتنفس.
  • ألم مستمر ويتزايد.
  • انتفاخ بسيط عند نقطة الزناد مع ألم شديد عند الضغط عليها قد ينتقل الى منطقه أخرى على امتداد العضلة.
  • صعوبة في النوم بسبب الألم.
  • نقص في المدى الحركي للكتف والرقبة التي تتصل بهما العضلة المصابة.

. ضعف في قوة العضلة المصابة

العلاج:

أول شيء تفعله عندما يكون لديك إصابة في العضلة المعينية هو إيقاف النشاط الذي تسبب في الإصابة.

 ستمنح راحة عضلاتك وقتًا للشفاء

لتخفيف الألم من إصابة العضلة المعينية ، جرب تدابير الرعاية الذاتية التالية:

  • تناول مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية مثل نابروكسين (أليف) أو إيبوبروفين (أدفيل أو موترين) أو أسيتامينوفين (تايلينول).
  • ضع كيس ثلج تحت ظهرك العلوي كل 2 إلى 3 ساعات. 

  أبقِ الثلج على عضلاتك لمدة 15 إلى 20 دقيقة في كل مرة

     . يعمل الثلج بشكل أفضل في اليوم الأول بعد الإصابة. يخفف الالتهاب ويخدر الألم.

  •     إذا استمرت شد عضلاتك بعد يومين من الإصابة ، أو إذا كنت تعاني من تقلصات عضلية ،

     ضع منشفة دافئة مبللة أو وسادة تدفئة رطبة على ظهرك لمدة 15 إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة.

لا يحتاج علاج الأبهر إلى التدخل الجراحي

  • العلاج الطبيعي:

    ويتكون من:

          علاج الأعراض: الألم وضعف العضلات من خلال مصادر الحرارة،

            العلاج اليدوي، المساج العميق،

          وتمارين الاطالة والتقوية.

         اعادة تأهيل العضلة:

          من خلال معرفة سبب الاصابة يتم تأهيل المريض واعطاؤه برنامج لمعالجة مسبب المشكلة وخاصة الوضعيات الخاطئة سواء كانت أثناء التمارين أو العمل.

أبرز تمارين علاج الأبهر

التمرين الأول
إذا كان الألم في الجزء الأيسر من الجسم، فقومي بوضع يدك اليسرى خلف ظهرك، ثم أديري رقبتك باستخدام ذراعك اليمنى جهة اليمين، وأنظري للأسفل، لمدة 30 ثانية أو دقيقة.
كرري هذا التمرين 4 مرات في اليوم.


التمرين الثاني
انظري إلى الأسفل وضعي يديكِ على بطنكِ، مع عمل حركات دائرية بلوح الكتف إلى الخارج والداخل بشكل متكرر.
كرري هذا التمرين 5 مرات يومياً.


التمرين الثالث
اجلسي على ركبتيكِ وذراعيك واخفضي رأسك للأسفل، واجعلي الذراعين على عكس بعضهما البعض. ثمَّ قومي برفع كتفيك للأعلى مع الحفاظ على يديك على الأرض، وذلك لعمل «تقوس» لمنطقة الظهر، وارفعي رأسك للأعلى ثم اخفضيه للأسفل بشكل متكرر، لمدة دقيقة.

تمارين اخرى


كرري هذا التمرين 5 مرات يومياً.

  • الحقن بأدوية مضاده للالتهاب في الحالات الشديدة.
  • العلاج بالابر الجافة

استعادة

تعتمد سرعة التعافي من التواء أو إجهاد معين على شدة الإصابة

. قد تتحسن الإصابة الخفيفة المعينية في غضون أيام قليلة

. قد تستغرق الإصابات الأكثر خطورة أسابيع – أو حتى أشهر – للشفاء التام.

الوقاية:

  • تهيئة العضلات قبل التمارين من خلال الاحماء وعمل تمارين الإطالة.
  • أخذ الوضعيات الصحيحة أثناء آداء التمارين أو آداء الأعمال اليومية مثل استخدام الحاسب.
  • العمل على تخفيف التوتر والضغوط النفسية من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء والتوازن بين العمل والراحة.

د. مازن كرديه —— استشاري اول جراحه العظام والعمود الفقري – والاصابات الرياضيه – وزراعه المفاصل

                 تلفون 00962795544993

× تواصل معنا عبر الواتس أب